قاتل شقيقه بالبحيرة: الشيطان لعب برأسي ومش عارف إزاي قتلت أخي الأكبر

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 نوفمبر 2016 - 12:40 صباحًا
قاتل شقيقه بالبحيرة: الشيطان لعب برأسي ومش عارف إزاي قتلت أخي الأكبر

كما أمرت النيابة، بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة، وطلب التحريات عن الواقعة، والشهود لسؤالهم فى الوقاعة، واستمرار التحفظ علي حرز الأداة المستخدمة فى الجريمة، وعرض المتهم علي المستشفي لتوقيع الكشف الطبي عليه.

وكان المتهم (سامي .م .ا- 24 عاما، مقيم بقرية أبوهواش مركز المحمودية)، مثّل الجريمة اليوم، أمام فريق من النيابة العامة، بعد أن اعترف بارتكابه الواقعة، مبديا ندمه وأسفه على قتله شقيقه، قائلا:”الشيطان لعب برأسى، ومش عارف إزاى طاوعت شيطانى وقتلت أخى الأكبر، ومش عارف هقول إيه لربنا يوم لقائه”.

وكان اللواء علاء الدين شوقى، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارا من اللواء محمد خريصة، مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية الأمن، بورود إشارة إلى مأمور مركز شرطة المحمودية، من المستشفى العام، بوصول المدعو (عماد محمد مصطفى الفقي- 30 عاما – عامل زراعي ومقيم بقرية أبوهواش دائرة المركز)، جثة هامدة، إثر إصابته بجرح طعني بالصدر من الناحية اليمنى.

وبعرض الجثة على مفتش الصحة بالمحمودية الدكتور هانى العزب، أثبت تعرض المجنى عليه لضربة نافذة بالجهة اليمنى بالصدر، من آلة حديدية كبيرة، أدت إلى وفاته.

وأمام الرائد أحمد الأصولى، رئيس مباحث مركز شرطة المحمودية، اتهم شقيق القتيل الأكبر (محمود- 43 عاما، عامل زراعي ومقيم بذات الناحية)، شقيقه الآخر المدعو (سامي- 24 عاما، مقيم بذات الناحية)، بالتعدي عليه بالضرب وإحداث إصابته، وذلك لخلافات بسبب حصاد محصول “البرسيم” من أرضهم الزراعية.

وألقى ضباط مباحث مركز المحمودية، القبض على الشقيق القاتل، والأداة المستخدمة فى الجريمة “منجل كبير الحجم”.

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

رابط مختصر