صور | أهالى كوم حمادة بالبحيرة يودعون شهيد كمين “الغاز” بهتاف “الإرهاب عدو الله”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 نوفمبر 2016 - 1:30 صباحًا
صور | أهالى كوم حمادة بالبحيرة يودعون شهيد كمين “الغاز” بهتاف “الإرهاب عدو الله”

شيع أهالى قرية “إبراهيم عتمان”، بمركز كوم حمادة، بمحافظة البحيرة، قبل قليل، جثمان الشهيد رقيب قوات مسلحة محمد عبدالعزيز الديب، ابن القرية، والذى استشهد إثر الهجوم الإرهابي الغادر، على كمين الغاز بالعريش فى شمال سيناء، فى جنازة مهيبة تقدمها حامد هبيلة، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة كوم حمادة، والعميد علاء حبكة، مأمور مركز شرطة كوم حمادة، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية، وحشد كبير من الأهالى.

وردد المشيعون هتافات غاضبة منددين من خلالها بتنظيم الإخوان والجماعات الإرهابية والمتطرفة، مطالبين بالقصاص للشهيد ولجميع الشهداء، من القتلة والإرهابيين، ومنها “لا إله إلا الله”، و”الشهيد حبيب الله”، و”الإرهاب عدو الله”.

وقال والد الشهيد، إن “ابنى كان مثال للبطل المقاتل فى سبيل وطنه، وكان دائما يردد احنا فداء للوطن، والحمد لله مات شهيد، ربنا يرحمه ونحتسبه عند الله شهيدا فى الجنة”.

وتابع: “الشهيد محمد كان بطل، وهو متزوج ولديه ولدان فارس وسيف، ربنا يصبرنا على فراقه، أصله كان طيب وعلى خلق وعمرى ما زعلنى أنا ووالدته فى يوم من الأيام، وكان بار بينا كلنا، حتى بأهل القرية، اللى يحفظا له دائما أخلاقه العالية وحبه واحترامه للجميع”.

وأكد إبراهيم فؤاد، جار الشهيد محمد الديب، أن الشهيد كان يحظى بحب أهالى القرية، وكام مثالا للرجولة والشهامة، مشيرا إلى أنه كان من ضمن قوات حفظ السلام فى السودان، متابعا:”ربنا أكرمه قبل أن يستشهد بحج بيت الله الحرام تكريما له من القوات المسلحة، ليلقى ربه شهيدا بعد أن أدى فريضة الحج، ربنا يرحمه ويصبرنا على فراقه”.

أما سمير عبدالنبي القلاوي، زوج خالة الشهيد محمد الديب، فقال “الشهيد كان ملتزم وبتاع ربنا، وبيحب بلده، عاش محترم ومات بطل، وآخر حاجة طيبة عملها هذا العام كان حج بيت الله الحرام”.

وتابع:”محمد كان فى إجازة بالقرية منذ 10 أيام، واتصلت به أمس الخميس، عقب صلاة المغرب، للاطمئنان عليه، وسألته نازل إمتي فرد وقال الله أعلم مين عارف يمكن منشوفش بعض تانى”.

img-20161125-wa0074 img-20161125-wa0078 img-20161125-wa0062 img-20161125-wa0059

رابط مختصر