حبس شبكة تبادل الزوجات 4 أيام على ذمة التحقيقات بمصر القديمة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 8:03 مساءً
حبس شبكة تبادل الزوجات 4 أيام على ذمة التحقيقات بمصر القديمة

 

أمرت نيابة مصر القديمة برئاسة المستشار محمد حسين حبس شبكة لتبادل الزوجات على مواقع التواصل الاجتماعي 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامهم بنشر الرذيلة والفسق بين المواطنين، بمنطقة مصر القديمة.

أمرت النيابة بعرض فيديوهات شبكة تبادل الزوجات علي خبراء من اتحاد الإذاعة والتلفزيون لتفريغ محتواها وإعداد تقرير فني لبيان صحتها من عدمه ، وذلك بعد أن واجهت النيابة شبكة تبادل الزوجات فى المنيل، بالفيديوهات، وصفحات الفيسبوك، أثناء التحقيق.

وعرض أحمد وائل وكيل نيابة مصر القديمة، على المتهمين الفيديوهات الجنسية المضبوطة على هواتفهم الشخصية ، كما واجهتهم النيابة بصفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

بدأت الواقعة عندما وردت معلومات بقيام مهندس بترول، وزوجته موظفة، وآخر حاصل على دكتوراه في الاقتصاد والفلسفة البيئية، وزوجته سكرتيرة بإدارة صفحة على الإنترنت لتبادل الزوجات داخل شقة بشارع متحف المنيل بمنطقة مصر القديمة.

ودلت التحريات أن هناك عدة أشخاص يترددون على الشقة المشبوهة لممارسة الجنس وتبادل الزوجات.. وبعمل العديد من الأكمنة واستصدار إذن من النيابة العامة، انتقلت قوة أمنية وتمت مداهمة الشقة وضبط المتهمين أثناء قيامهم بتبادل الزوجات وممارسة الجنس.

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بإدارة صفحة على فيسبوك لتبادل الزوجات، من أجل المتعة وكانوا يقومون بتصوير المقاطع المخلة واللقاءات الجنسية تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

رابط مختصر