تقرير يكشف إهدار 46 مليون جنية من المال العام ببيع مضرب أرز المحمودية في البحيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2016 - 12:31 صباحًا
تقرير يكشف إهدار 46 مليون جنية من المال العام ببيع مضرب أرز المحمودية في البحيرة

كشف تقرير الخبراء لتحديد ثمن سعر المتر لمضرب الارز بالمحمودية بمحافظة البحيرة ان ثمن المتر 10 ألاف جنية  في حين تم البيع بسعر المتر 4800 جنية

وأشار التقرير ان هناك اهدار لمبلغ 46 مليون و 600 الف جنيه من المال العام

ومن جانبه قال جمال خطاب المحامي ورئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين بالبحيرة و مقدم بلاغ اهدار المال العام ببيع مضرب ارز المحمودية والذي اختصم في دعواه رئيس شركة مضارب الأرز برشيد في المحضر رقم 16 16 لسنة 2016 اداري المحمودية

وكان العشرات من أهالى مدينة المحمودية بالبحيرة قد نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر مضرب أرز المحمودية التابع لشركة مضارب رشيد احتجاجا على تصفيته وبيعه بأبخس الأثمان.

ورفع المشاركون اللافتات المدون عليها العبارات المنددة بالبيع ومنها: “لا للخصخصة – لا لسياسات عاطف عبيد – لا للفساد”، كما تعالت هتافتهم للمطالبة بوقف عملية بيع المضرب.

من جانبه أكد جمال خطاب نقيب المحامين بالمحمودية أن هذا البيع يعكس قدرة الفساد من جديد على التوغل فى مفاصل القطاع العام والشروع فى سياسة الخصخصة من جديد.

مضيفا أن هذا المضرب الذى تبلغ مساحته 10 آلاف متر بيع المتر فيه بسعر 4800 جنيه فقط، على الرغم أن المتر فى هذه المنطقة يبلغ أكثر من 20 ألف جنيه.

وأوضح نقيب المحامين بالمحمودية أن هذا المضرب كان حائطا ضد جشع تجار الأرز وأحد رموز القطاع العام فى البحيرة.

وقال حسن نهلة – تاجر إن هذا المزاد تم بشكل صورى بين مجموعة من المستثمرين دون مراعاة الصالح العام، مشيرا إلى تنكيل إدارة شركة المضارب بكل العمال المعترضين على بيع المضرب ونقلهم إلى أماكن بعيدة عن محل إقاماتهم.

فيما أكد وائل القمرى – ليسانس آداب – أن هذا البيع بمثابة جريمة مكتملة الأركان وتمثل إهدارا لأموال الدولة، ولابد من وقف عملية البيع بشكل فورى.

وطالبت نيفين صقر محققة قانونية بمجلس مدينة المحمودية الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء شريف إسماعيل بالتدخل الفورى لمنع عملية البيع تطبيقا لمبادئ ثورتى 25 يناير و30 يونيو.

رابط مختصر