تفاصيل .. إهدار 41 مليون جنيه فى بيع أرض «مضرب أرز المحمودية» بالبحيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 1:23 مساءً
تفاصيل .. إهدار 41 مليون جنيه فى بيع أرض «مضرب أرز المحمودية» بالبحيرة

كشف تقرير لجنة الخبراء بوزارة العدل المُشكلة بقرار من المستشار عبدالعزيز عليوة، المحامى العام لنيابات شمال دمنهور، إهدار 41 مليوناً و600 ألف جنيه، فى عملية بيع مساحة 8 آلاف متر مربع من أرض مضرب أرز المحمودية بمحافظة البحيرة، التابع لشركة مضارب رشيد، التى تتبع الشركة القابضة للصناعات الغذائية.

وقدّر تقرير اللجنة سعر المتر المربع من الأرض المبيعة بـ10 آلاف جنيه، فى حين تم بيع الأرض بسعر 4800 جنيه للمتر المربع، مؤكدة أنه تم تثمين سعر المتر المربع بهذا المبلغ، وفقاً لموقع الأرض والاستخدام الحالى والمستقبلى لها، وجاء فى التقرير ، إن إجراءات بيع مساحة 8 آلاف متر مربع من أرض مضرب أرز المحمودية، تمت وفقاً لقانون المزايدات والمناقصات رقم 89 لسنة 1998 ولائحته التنفيذية الصادرة من وزير المالية رقم 1367 لسنة 1998، حيث تم بيع الأرض بالمزاد العلنى بعد الإعلان فى صحيفتين يوميتين واسعتى الانتشار. وأكد التقرير أن البيع تم عن طريق لجنة مختصة ضمّت أعضاء من مجلس الدولة والرقابة الإدارية ووزارة المالية، وتم تحديد السعر الأساسى بمعرفة لجنة مختصة، وهى اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة، وكان تقديرها سرياً، وتم ترسية عملية البيع على صاحب أعلى سعر، وهما محمد سعيد إبراهيم وشريكه أحمد مصطفى.

وأضاف التقرير أن اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة، قدّرت سعر المتر المربع من الأرض قبل المزاد بـ3000 جنيه، بمحضر مؤرّخ بتاريخ 12 و13 يناير 2016، وتقدير قسم التقديرات بالهيئة العامة للإصلاح الزراعى للمبانى المقامة على تلك الأرض بتقرير منفصل، قدّر سعر الأرض شاملاً ما عليها من مبانٍ بـ3380.80 جنيه، وتم إجراء مزاد بيع علنى بمعرفة لجنة البيع والبت بتاريخ 20 مارس 2016، وتم البيع مقابل 4800 جنيه للمتر المربع.

كان المحامى جمال خطاب، رئيس لجنة الدفاع عن الحريات بنقابة المحامين فى البحيرة، تقدّم ببلاغ إلى المستشار عبدالعزيز عليوة، المحامى العام لنيابات شمال دمنهور، حمل رقم 312 لسنة 2016 عرائض، ضد المهندس حسين هراز، رئيس شركة مضارب رشيد، متهماً إياه بإهدار المال العام، وبيع مساحة من أرض مضرب أرز المحمودية، بأقل من السعر الحقيقى لها. وطالب بإلغاء عملية البيع، حفاظاً على المال العام، فقرّر المحامى العام التحقيق فى البلاغ وتشكيل لجنة من الخبراء لتثمين سعر الأرض. فيما شهد المضرب حالة من الغضب بين العاملين، الذين اعتبروا عملية البيع خطوة على طريق التصفية لشركة ناجحة تنتج أرزاً من النوع الفاخر الذى يتم تصديره، كما أن عملية البيع تمت بسعر زهيد للمتر، حيث إن 4800 جنيه للمتر بتلك المنطقة، يُعد خسارة كبيرة وإهداراً للمال العام. وقال المهندس صلاح صالح، أحد العاملين بمضرب أرز المحمودية، إن المضرب مؤهل ليعمل بكامل طاقته وينتج 100 طن أرز فى اليوم، إلا أنه لم يعمل بربع طاقته حتى الآن.

وأكد صلاح صالح، أن سعر متر الأرض بتلك المنطقة يساوى 10 آلاف جنيه، لافتاً إلى أن بيع مضرب أرز المحمودية، أدى إلى ارتفاع أسعار الأرز، مما يضاعف من مشكلات ومعاناة المواطنين، قائلاً: «حرام بيع مضرب أرز المحمودية، اللى هو ناجح وما زال قادراً على إنتاج أرز فاخر للاستهلاك المحلى وللتصدير».

رابط مختصر