برلماني يكشف أسباب اغتيال الشهيد “رجائي”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 11:17 مساءً
برلماني يكشف أسباب اغتيال الشهيد “رجائي”

قال النائب البرلماني عبدالرحيم علي، الكاتب الصحفي ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير البوابة نيوز: إن اختيار كتائب “لواء الثورة”، العميد عادل رجائي لاغتياله، فيه 3 اختيارات؛ الأول: أن يكون اختيارا قديما من حركة حماس وأعوانها، خاصة في ظل أهمية الأنفاق لحماس وأهميتها للإخوان والذين يواجهون الجيش والشرطة في سيناء، في ظل مسئولية “الشهيد”، عن التعامل معها على الحدود مع غزة فترة كبيرة جدًا.

وأكد النائب البرلماني، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “هنا العاصمة” المذاع على قناة “سي بي سي” أن الاختيار الثاني: تطبيق نظرية جديدة، باستخدام المناطق الطرفية والبعيدة والمهجورة سهلة التوجه والهرب، وإحداث أكبر أثر في الشارع، لافتًا إلى أن مصر اليوم كلها تتحدث عن اغتيال الشهيد “عادل رجائي”.

وأضاف “علي”، أن الاختيار الثالث: اختيارهم لكادر مهم في القوات المسلحة، وقد يتبعه كادر مهم في الشرطة، أو في القضاء، مثل المحاولة السابقة منذ أيام باغتيال النائب العام المساعد في التجمع الخامس.

ولفت “علي” إلى أن الإخوان يتبعون منهج إضافة الاسم الثوري حتى يقرب من الناس، وليلتقطها الإعلام الغربي ويصبغها بأنهم مقاتلون ثوريون يقاتلون في مصر مثلما تحدث دكتور “محمد البرادعي”: “العنف والعنف المضاد”، لذلك تم إطلاق اسم “لواء الثورة” كنوع جديد من التنظيمات، حتى يصبغها بأنه عنف وعنف مضاد، لكي يزعم أنه خلاف سياسي تحول إلى خلاف عسكري.

وحذر على، من أن الجرائد الأجنبية والغربية ستتحدث غدًا عن “بداية عنف مضاد من قوى ثورية داخل مصر”.

رابط مختصر