السجن المشدد 15 عاماً لـ 42 إخونياً بالبحيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 - 11:15 مساءً
السجن المشدد 15 عاماً لـ 42 إخونياً بالبحيرة

قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات دمنهور، برئاسة المستشار عبد المنعم الشناوى، وعضوية المستشارين أشرف فتحى ومحمد منير، بالسجن المشدد 15 عاماً غيابياً على عدد 42 من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، لإتهامهم بعدة تهم منها التظاهر لمنع المواطنين من التصويت فى الاستفتاء على الدستور.

حملت القضية رقم 731 لسنة 2014 ، وتم توجيه للمحكوم عليهم تهم لإشتراك فى مظاهرة يوم 14 يناير 2014 أثناء الإستفتاء على الدستور, دون إخطار قسم شرطة دمنهور، وحملوا أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وعصى وشوم ومنشاكو وزجاجات مولوتوف بما يستخدم فى الإعتداء على الأشخاص.

كما اتهموا فى الشروع فى قتل 2 مواطنين، عمداً مع سبق الإصرار أثناء مرور المظاهرة وأحدثوا بهما إصابات، وتعدوا على موظفين عموميين هم ضباط وأفراد قوات الشرطة بمديرية أمن البحيرة، لمنعهم من أداء عملهم وقاوموهم بأن أطلقوا صوبهم أعيرة نارية وقذفوهم بالحجارة والزجاجات الحارقة لمنعهم من ضبطهم، وأصابوا أحد المواطنين عمداً مما أعجزه عن العمل أقل من 21 يوماً.

وإتهموا أيضاً باستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد المجنى عليهم بقصد ترويعهم وإرغامهم على الإمتناع عن الإستفتاء على دستور 2014، وحازوا مفرقعات وأسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص وكذلك عصى وشوم وزجاجات مولوتوف بقصد الإخلال بالنظام العام.

وتم إتهامهم أيضاً بالإنضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين بغرض تعطيل أحكام الدستور والقوانين والترويج لها مع علمهم بغرضها.

رابط مختصر