أهالى الصيادين المحتجزين بالسعودية يغلقون نقطة شرطة البرلس والأمن ينفى

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2016 - 5:37 مساءً
أهالى الصيادين المحتجزين بالسعودية يغلقون نقطة شرطة البرلس والأمن ينفى

أغلق اهالى الصيادين المحتجزين بالمملكة العربية السعودية،قبل قليل،نقطة شرطة البرلس التابعة لمحافظة كفر الشيخ، ومنعوا دخول وخروج أحد منها ، وذلك إعتراضاً،على ما اسموه بتخاذل وزارة الخارجية وعدم التحرك لعودة ابناءهم المحتجزين لدى كفيل سعودى .
 
قال المحتجون ،ان وفداً من الاهالى ذهب الى وزارة الخارجية امس وإستقبلتهم وكيلة الوزارة بالعلاقات الخارجية بوزارة الخارجية،وتم رفع مذكرة عاجلة إلى المستشار العمالي تحمل رقم 2360 في 3 أكتوبر الحالي ومرفق مع المذكرة صور عقود العمل الخاصة بالصيادين وصور الإقامات وصور جوازاتهم.
 
اضاف المحتجون ان وزارة الخارجية لم تتحرك حتى الان رغم مرور اكثر من 15يوم على إحتجاز الصيادين لدى كفيل سعودى وتهديدهم بالسجن وتلفيق القضايا لهم ، مطالبين بسرعة التحرك واعادة ابناءهم الذين سافروا بعقود عمل رسمية وفوجئوا بإخلال الكفيل ببنود العقد وحرمانهم من مستحقاتهم وإحتجازهم .
 
إنتقل على الفور مامور مركز شرطة بلطيم الى نقطة الشرطة للتفاوض مع الاهالى ،مؤكداً على ان الشرطة لا علاقة لها بالحادث ومع ذلك تم إبلاغ الجهات المعنية.
 
من جانبه نفى مصدر امنى قيام الاهالى بإغلاق نقطة الشرطة مؤكداً على انهم حضروا لتنظيم وقفة إحتجاجية وتوصيل رسالتهم للجهات المعنية .
 
 
يذكر ان الصيادون المحتجزين ناشدوا الرئيس السيسى بسرعة التدخل وإعادتهم الى بلادهم دون مطالبة الكفيل باى مستحقات وان وزارة الخارجية أكدت متابعاتها للقضية دون إجراء اى تحرك رسمى .
 
وكان الصياديون قد سافروا الى السعودية منذ 6اشهر بعقود عمل واقامات رسمية الا انهم فوجئوا أن مراكب الصيد التي يعملون عليها معطلة فشرعوا في إصلاحها لمدة 45 يومًا، وبعدها بدءوا صيد الأسماك وعقب شهر من بدء عمليات الصيد فوجئوا بالكفيل يسلمم كل منهم ألف ريـال على أنه راتبهم الشهري فرفضوا لأن راتبهم الشهري 1500 حسب العقد المبرم بينهم، وبعد مماطلة لمدة خمسة أشهر، قرر الصيادون العودة لمصر، لكن كفيلهم رفض عودتهم فتوجهوا لمكتب العمل بمحافظة الجبيل، ولم يبت المكتب في شكواهم لقوة نفوذ كفيلهم، فأرسلوا استغاثات لمطالبة وزارة الخارجية بالتدخل لإنهاء تعاقدهم من الكفيل وعودتهم لمصر في ظل سوء معاملة الكفيل لهم.
رابط مختصر